منتديات صوت الإسلام صوت الأحمدية
مرحبا بك في منتدى صوت الاسلام صوت الاحمدية

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

نداء الى الاخوة المشرفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نداء الى الاخوة المشرفين

مُساهمة من طرف محب الحق في الأحد يونيو 26, 2011 1:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، السلام عليكم يا عباد الله الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ، والله انى قد سعدت بهذا المنتدى كثيرا وأشعر بالسعادة الغامرة حين ارى أخوانى اليوم يكتبون ، وسأكون سعيدا أكثر حين يتداخل المخالفون للحوار لعل الله يهدى الجميع .

طلب أريد فرع مخصص نستقبل فيه كيف بايع الاخوان . وأول من سيبدأ هو أنا إن شاء الله .

أخوانى ابناء الجماعة الاحمدية ، حماكم الله ورزقكم من لدنه رزقا وجعل النور يحيط بكم من مامكم وخلفكم وعن ايمانكم وعن شمالكم ومن فوقكم ، لقد هديتمونا الى الطريق المستقيم ، فجزى الله الكل خيرا بما رزقنى من هداية وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله .
كنيتى (محب الحق) 
الوظيفة (مدرس رياضيات)
الحالة ( متزوج ولى ثلاث أبناء - بنتان وولد )
البلد ( مصر - الاسكندرية )
الموضوع ..
تبدأ قصتى حين كنت فى المرحلة الثانوية ، وكنت مشغوف بحب قرأة كتب القصص الاسلامية وكتب الشيخ الشعراوى ، ميال الى الواقع فى فهم الأمور فتوجهة الى القراءة فى علوم الطبيعة والكبيوتر وما يخص الرياضيات فى علم الفلك ، لا ادعى علما ولكن قراءة القليل فماذا حدث ، توجهة الى قراءة التوراة والانجيل ثم سمعت القليل فى مقارنة الاديان ، ففوجأة بالتالى يدور فى نفسى .
المحنة :
أن المسيحية مرفوضة تماما لانها لا تتفق ما أخلاق الناس فالذى تدعوا إليه من رحمة يكون عظيم إلا أنها لا تصلح إلا فى مجتمع ليس به خطاه ، لا يمكن تطبيق عقائدها التوراتية فى هذا الزمان ، إن الفداء لا يرحم حتى الطفل المولود الذى لم يعمد ، الصورة المشوهة للأنبياء وهم المثل الذى يقتاد به العباد فإذا فشل المثل فما بالك بفشل التابعين ،، ... والكثير ...
أخوانى وجاء صدمتى فى الاسلام ليس كدين ولكن فى شعورى بكذب هذا الدين المقدم لى من المشايخ ومن السابقين ، فكانت على النحو التالى ..
كل الروايات (القصص) تخالف حياة البشر ، يعنى إذا كنا نحن بشر كالسابقين فكيف نصدق كتاب يدعى أن هناك من السابقين من شق البحر بضربة عصا ثم يأتى فرس من السماء يطير لعبر امام الناس ثم يكفروا ، أن يطير بساط الريح لسليمان عليه السلام حاملا مدينة كاملة ولمدة شهر ، وكنت فى كل قصة اتوقف على عالم ليس من هذا العالم وبشر ليس مثلنا ولا يفعل الله لنا ما يفعله لهؤلاء ، ثم تشوهة قصة أحب الناس الى قلبى وهى الحبيب المصطفى (ص) بأنه سحر ومرض لفترة طويلة ، أن تنسب إليه (ص) الخطأ واللوم والعتاب من الله وكأنه فعل أشياء من ارادته (ص) ولم يوجهه الله عز وجل ، وكان فى مقارنة الاديان يوجد الكثير من الامور الصحيحة التى يأتى بها المعارض من كيب الاسلام ، فبعضها اتطلعت عليه وكان صحيحا ، خلاف ذلك هناك مثل يحذا به وهو عيسى عليه السلام ودفاع الاسلام وكتابنا الفرقان عنه (ع) ، إلا أننى لم ولن يتزعزع ايمانى بصدق كتاب الله حيث أنه مخاطبة إلاهية وليس كلام انسان الى انسان .
حقا كانت أفكار مريرة شاقة على نفسى فكيف الحل وقد فقدت القدرة على أن أخذ قرار ، وما كنت أعرف الطريق الى الله الحق الذى هو بداخلى ، فبكيت ثم بكيت فتركت كل شيء وتوجهت الى القرءة فى الكبيوتر ولغاته وتركت الدين . لكن من وقت لأخر كان حلمنا يطاردنى على مدار اعوام ولم يخلو اسبوع إلا ان يأتينى هذا الحلم المرير ،،
،، الحلم ،،
أننى ادخل مكان له باب ولا استطيع أن أخرج منه وعليا أن أعبر الى الجهة الاخرى بالرغم من أننى لا أعرف نهاية طريقى ، أمامى بير عميق من نار له حافة من اليمين واليسار ضيقة جدا تكاد أن تسع قدم واحدة ومن قربها من الحائط لا استطيع السير عليها إلا اذا مسكت بسنادات بالحائط واشعر سعير النار وأنا اسير ، فإذا عبرتها أجد أننى أمام منزلق مرتفع يصعب صعوده ولكن لولا خوفى من شدة النار كنت أحاول أن أصعد فكنت اسعد فى بعض الوقت ثم أعود على حافى البأر من خلفى ، وإذا صعت وجدت معصرى من تروس ضخمة ، فما عمبرت وما وقعت ، ولا اعرف ان اتخلص من هذا الحلم ..
وأصبحت أخشى النوم ولا اعرف أن كثرت حلم واحد يعنى شيء ، فتوجهت الى اللعب وادمان العاب الكبيوتر والسهر منفرد وحيدا ليس للعبادة ولكن بلا شيء بلا هدف .
وحلم أخر ولكنه بالرغم من أنه مرة واحدة إلا أنه لا ينسى حيث لا اجزم اننى كنت مستيقذا ام كنت نائما !!
الحلم ،، كنت مستلقى على كنبة (أريكة) ولا اتذكر أننى كنت مشغول بشيء ، إذ بيد قوية امسكت كتفى بشدة وهزتنى واهتز كل جسدى وإذ يصحب هذا صوت قوى عريض ولكن لم يشعرنى بخوف ، يقول لى معاتبنى (يا أخى الله يريد سماك صوتك قم وتوضاء وقرأ القرآن فالله يريد سماع صوتك) فنظرت حولى ولم أجد أحدا ، فدب الخوف فى قلبى واستيقذت وكأننى كنت نائما الدهر كله ، فمن شدة خوفى استحميت وتوضأت وخرجة حتى وصلت الى اريكتى لأمسك المصحف لأقرأ ، فسمعت على الفور صوت الاذان فكررت ثم خرجت لاصلى فى المسجد الفجر حاضرا وكانت أول مرة أصلى الفجر حاضرا ، وفى المسجد قرأة القران فى نفسى واشعر ان هناك شوق لأن اظهر صوتى وبعد ان خرجت من المسجد توجهة الى البيت وقرأة القرآن بصوت مرتفع قليلا ، العجيب والعجيب جدا أننى ظللت على هذا فترة ولم أرى الحل الاول أظن قليل وكنت أرانى إذا اردت ان اعبر المعصرة اجد خلفها نور شديد لا أرى غيره ولا أرى له مصدرا ولا اجد فيه مكان لاستقر فيه ولكن اردت أن القى نفسى به ولكن إذا لمسته اشعر براحة ولم اسقط فى بئر النار خلفى ابدا واصبح همى ان اقع فى الجهة الاخرى حيث ارى النور ، فما عاد الحلم يفزعنى واصبحت اريد اد اره لاعبر ولم يأتى أبدا مرة اخرى .
فرجعت أقرأ مرة اخرى وتوقفت مرة اخرى وناقشة وما أجابنى احد بما اريد ، كانت القصص بالصورة الخرافية لا يجيبنى أحد وكان فى وفاة اميسح المفاجأة الكبرى ، أصبحت بعد ان اطلعت على وفاة المسيح فى كتاب الامام الغزالى وعلى استحياء ومناقشة والمقارنات الاسلامية المسيحية هم كبير ، فقال لى أحد أقاربى على قناتين ترد على المسيحية لكن أحداهما تتكلم بشكل غير لائق عن الاسلام ، هما قناة الامة (واغلقة حيث كان صاحبة لا يملك المال للبقاء عليها وناشد المسلمين ولم يلبى احد) وقناة أم تى أيه عبية التى اجابة على كل سؤال وأضافة أكثر مما كنت اعرفه ، فكان أستاذ مصطفى ثابت (رحمة الله عليه واسكنه الله فسيح جناته) أول من رأيته على القناة ثم اصبحت احمديا بعد شهر وبيعت بعد عام ونصف ، فالحمد لله رب العالمين .
أرجوا ممن يقرأ ما كتبت أن يدعو لى الله أن يغفر لى ويرحمنى على كل شيء فعلته حتى على عبادتى له عز وجل لاننى لم اديها كما يجب وكما احب ان تكون لله ربى .
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



avatar
محب الحق
عضو نشيط
عضو نشيط

رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : 23/06/2011
عدد المساهمات : 18
نقاط : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نداء الى الاخوة المشرفين

مُساهمة من طرف علي رحمة في الأحد يونيو 26, 2011 6:29 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب جزاك الله كل خير وثبتك وغفر لك والله هي قصص الاخوة الأحمديين متشابهة كثيرا في بعض الحالات، ولكن المهم ان نعرف ان الله اختارنا الي هذه الجماعة فردا فردا وانت واحد من هذه الجماعة وهذا الاختيار ليس عبثنا. .? وهذا هوالامر المهم .وطلبك ان شاء الله هو مهم جدا جزاك الله وغفرلك امين يارحمن يارحيم.
avatar
علي رحمة
مشرف عـام
مشرف عـام

رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
عدد المساهمات : 91
نقاط : 238
الموقع : http://www.agweba.com/main/default.asp

http://ansar-alahmadiyya.jimdo.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى