منتديات صوت الإسلام صوت الأحمدية
مرحبا بك في منتدى صوت الاسلام صوت الاحمدية

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

رسالة من امير الجماعة في فرنسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة من امير الجماعة في فرنسا

مُساهمة من طرف علي رحمة في الثلاثاء يونيو 21, 2011 4:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني هذه الرسالة وصلتنا من امير الجماعة في فرنسا السيد اشفق رباني صاحب .وطلب توجيه هذه الرسالة الي كل الاخوة الاحمديين و نص الرسالة كم يالي .
ايها الاخوة الحمديون العرب
االسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ آل عمران: الآية104
أن يعقدَ مع هذا العبد عهد الأخوّة خالصاً لوجه الله.. على أن يطيعَني في كل ما آمره به من المعروف، ثم لا يَحيد عنه ولا ينكُثه حتى الممات، ويكون في هذا العقد بصورة لا تعدِلها العلاقاتُ الدنيوية.. سواء كانت علاقات قرابةٍ أو صداقةٍ أو خدمةٍ
نحن في هذه الحالة نتعهد مع المسيح الموعود عليه السلام عندما ندخل هذه الجماعة, بان نصنع علاقة اخوية معه , فالمسلم اخو المسلم و لكن هذه العلاقة الحبية و الاخوية هنا هي اكثر من ذلك لانكم لا تقيمون فقط علاقة بين شخصين متساويين بل انتم تعترفون بانه امر من الله و الرسول صلى الله عليه و سلم بان نقبل المسيح الذي كان موعودا و بالتالي فانكم تقيمون علاقة من اجل الله تعالى. تدخلون في هذا العقد لنصرة دين الله تعالى و لنشره الى كل حدود العلم. هذا العقد سيكون ناجحا و طويلا اذا كنتم تعتقدون و تروا انفسكم قادرين على الطاعة في كل ما هو سليم و لتبقوا مخلصين لهذا العهد حتى الممات . اعملوا على ان لا يكون بلا فائدة بل ليتقوى كل يوم. ليكون اقوى و مستواه اعلى عند المقارنة مع كل العلاقات الاخرى لتبدوا علاقات الاصحاب و غيرها اقل منها. هذا العهد يجب ان يكون فريدا من نوعه و قويا من كل العلاقات الباقية التي يجب ان تبقى من دون قيمة
من الممكن ان تمر عبر عقولنا ان العلاقة العائلية بعض الاحيان مبنية على التبادل (عمل بالحل الوسط، قبول قرارات الاخر و ان تكون قرراته مقبولة احيانا) هي مطبقة . هنا، يجب الانتباه الى انها عكس العلاقة التي بين العبد و سيده .بل هي اكثر من ذلك. يجب ان تكونوا طائعين من دون الاعتراض.الان لا يمكنكم ان تقولوا ان ذلك و ذاك لا يجب عمله او انه لا يمكنكم القيام به. عندما قمتم بالبيعة و التحقتم بجماعة المسيح الموعود عليه السلام، قدمتم كل ما لديكم للمسيح الموعود عليه السلام . يجب الامتثال لذلك، يجب العمل بتعاليمه، لان نضام الخلافة اقيم بعده، فيجب الالتزام باوامر و تعليمات الخليفة الحالي، هنا لا يجب ان تظنوا ان العبد يجب عليه الطاعة لانه ضعيف و انه في كل الحالات هو مجبر على الخدمة، لان في بعض الاحيان، حتى الخدام يتذمرون. ولكن اعلموا انه حتى و لو كنتم مثل الخادم، فحالتكم اعلى بكثير لانكم عند اقامة العهد بتقديم اي تضحية ،في نفس الوقت، تدخلون في علاقة اخوية و طاعة لله رب العالمين. الاجر على التضحية يكون في حالة اذا قدمة تلك التضحية من القلب. هذه الحالة كلما نفكر فيها كلما ازددنا حبا للمسيح الموعود عليه السلام و ازددنا التساقا بالجماعة.
انكم متشبثون كالحلقة الصلبة. اعلموا ان هذه الحلقة لن تتكسر ابدا، ولكن اعمالكم إن نقصت و إسترخت يمكن ان تفصلكم عنها. ليحفضكم الله من هذا! لهذا السبب لا تنسوا ان تتشبثوا بهذا الحبل و ابقوا دائما متعلقين بنضام الجماعة، لانه هو الوسيلة الوحيدة للخلاص. و لا تنسوا ان الشيطان يراقبكم، هو يريد دائما تضليلكم, و لكن لا تنسوا ابدا التعاليم المذكورة في الاية التالية:
"2.208.يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
(خطبة خليفة المسيح الخامس 22/08/2003 منهايم. المانيا. جريدة الفضل 23/12/2003 الصفة الثانية
وأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
ان موضوع الطاعة هو مشروح في الاية السابقة. المؤمنون يقولون دائما لقد سمعنا و اطعنا. بحكم تقواهم ، القرب من الله يمنحهم اياه و يخرجون منتصرين . في هذه الاية نحن مؤمورون باعتماد موقف المؤمنين الحققيين في الاستماع و الطاعة. لا تقسموا على انكم ستفعلون ذلك او ذاك. حضرة المصلح الموعود رضي الله عنه كتب في تعليقاته ان النافقين يقومون بتصريحات كثيرة، و لكن، افضل الطرق هي ممارسة الطاعة. الله تعالى، يامر هاؤلاء الناس ان يعتمدوا افضل الطرق لممارسة الطاعة وفقا للمستوى المطلوب. كونوا طائعين عملا بالتقاليد المعنية. النبي لا يعطيكم امرا ينافي الشريعة، او العقل. مثلا، المسيح الموعود عليه السلام قال: بما انكم قبلتم بي يجب ان تتعودوا على القيام بالصلواة الخمس اليومية، أن تتركوا عنكم الكذب، و التخلص من الإستكبار و الغرور، و ان تكفوا عن إغتصاب حقوق الاخرين، و ان تعيشوا جميعا في الحب و العاطفة. كل هذا يندرج تحت طاعة الأوامر في جميع الامور التي هي جيدة" هناك اناس لا يتبعون اي من هذه التعاليم و لكن يقسمون في كل مكان انهم يعملون كل ما طلب منهم. كذلك في أوقات مختلفة، الخلفاء يعطون تعليمات منفصلة للتقدم الروحي، مثل اعمار المساجد (العبادة) ، التربية الجيدة للاطفال، الحصول على مزيد من التسامح والشجاعة والدعوة إلى الله، أو المبادئ التوجيهية المتعلقة بالتضحيات المالية المختلفة. هذه هي الأمور التي يجب أن نطيع. وبعبارة أخرى، فإن هذه الفئة تندرج تحت الطاعة.
وتعليقا على الآية 129 من سورة النحل من القرآن الكريم، المسيح الموعود (عليه السلام) يقول ان الذين يتبعون طريق التقوى، َيتَنَقون و يَتَقُون الله يكونون تحت حمايته. ووفقا له الله يحب الذين ليس ايمانهم ملطخا برغبات هذا العالم، بالنفاق والجبن؛ انه يريد الإيمان الذي يشمل كل جوانب الطاعة.
الطاعة تشمل مستويات عدة : فهي ترجع الى الله ونظام الجماعة. وأبرز مثال هو أن الخليفة الأول للجماعة الاسلامية الاحمدية، حضرة الحاج مولوي نور الدين. في احد الايام بينما كان في عيادته في قاديان تلقى تلغرافا من المسيح الموعود (عليه السلام)، الذي كان في دلهي، يطلب منه الحضور فورا. فغادر على الفور عيادته و سلك طريق محطة سِكة الحديد من دون أمتعة أو المال. القطار كان متاخرا. احد المسافرين الاثرياء طلب منه ان يفحص المريض الذي كان معه. دفع المسافر تكاليف الخدمات التي قدمها والتي قام من خلالها حضرة الحاج مولوي نور الدين بدفع ثمن تذكرة القطار له، وعند وصوله الى دلهي قيل له ان هناك سوء فهم وأن المسيح الموعود (ع) لم يطلب أن يأتي فورا؛ هذا ما فهمه الذي كتب التلغراف و لكن لم يشكوا حضرة الحاج مولوي نور الدين لان بالنسبة له افكاره و مشاكله لا تسوى شيآ امام الطاعة.
في نضام الجماعة الطاعة هي لكل مسؤول من الحد الادنى الى الخليفة. هذا تكملت الطاعة لله و لرسوله صلى الله عليه و سلم. الذي قال ان كل من يطيع اميره يطيعه، و الذي يطيع الرسول صلى الله عليه و سلم يطيع الله. اي منظمة، و تشملها الدول تحكمها القواعد التي بدونها يعم عهد الفوضى. والدولة لديها القدرة على فرض القانون؛ في النظام الروحي هو الصدق والوفاء، والسعي لتحقيق مرضاة الله التي هي أساس الطاعة.
الطاعة ذكرت في اية سابقة التي فيها وعد الله الخليفة:


وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لَا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
ادعوا الله بكل اخلاص ان يساعدنا على الوفاء بالمسؤولية الكبيرة الملقاه على كل أحمدي وهي الحب و لا حب الا للانسانية. وهذا هو السبب في أن الخليفة الثالث (رضي الله عنه) أطلق شعار الحب للجميع ولا كراهية لأحد. وفقكم الله وحماكم أنتم وأطفالكم وعائلاتكم بأكملها و ان لا نقع ابدا في معصية امام اعين الله او خليفته ايده الله بنصره العزيز. و يُمَكِننا الله يوم وفاتنا من سماع:
«يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي» امين

اشفق رباني
خادم الخليفة الخامس

يَا رَبِّ صَلِّ عَلَى نَبِيِّكَ دَائِمًا فيِ هَذِهِ الدُّنْيَا وَبَعْثٍ ثَانِ
...
يَا سَيِّدِي قَدْ جِئْتُ بَابَكَ لاَهِفًا وَالْقَوْمُ بِالإِكْفَارِ قَدْ آذَانِي
...
أُنْظُرْ إِليَّ بِرَحْمَةٍ وَتَحَنُّنٍ يَا سَيِّدِي أَنَا أَحْقَرُ الْغِلْمَانِ
avatar
علي رحمة
مشرف عـام
مشرف عـام

رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
عدد المساهمات : 91
نقاط : 238
الموقع : http://www.agweba.com/main/default.asp

http://ansar-alahmadiyya.jimdo.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من امير الجماعة في فرنسا

مُساهمة من طرف prince-muslim في الأحد يونيو 26, 2011 4:40 am

السلام عليكم
ارجو ان لا يكون في الرسالة اخطاء فهذا العبد الفقير الى ربه من طرجمها
ملاحظة الابيات الشعرية ليست من الرسالة انما هي فقط توقيعي
جزاكم الله
avatar
prince-muslim
عضو جديد
عضو جديد

رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
عدد المساهمات : 6
نقاط : 14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من امير الجماعة في فرنسا

مُساهمة من طرف علي رحمة في الثلاثاء يونيو 28, 2011 5:44 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله اخي والرسالة وصلتنا علي هذا الشكل و المهم في الرسالة هو محتواها وتوجهات الامير الي الاخوة العرب اعانه الله امين

_________________
خادمكم علي رحمة
avatar
علي رحمة
مشرف عـام
مشرف عـام

رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
عدد المساهمات : 91
نقاط : 238
الموقع : http://www.agweba.com/main/default.asp

http://ansar-alahmadiyya.jimdo.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى