منتديات صوت الإسلام صوت الأحمدية
مرحبا بك في منتدى صوت الاسلام صوت الاحمدية

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

ما هو معنى الإلهام "إني مع الرسول أقوم، ومن يلومه ألوم، أفطر وأصوم* "؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام ما هو معنى الإلهام "إني مع الرسول أقوم، ومن يلومه ألوم، أفطر وأصوم* "؟

مُساهمة من طرف علي رحمة في السبت أغسطس 03, 2013 1:23 pm

بسم الله 
 
الاعتراض:

ما هو معنى الإلهام "إني مع الرسول أقوم، ومن يلومه ألوم، أفطر وأصوم*

الجواب

أراد الله I من هذا الإلهام أن يؤكد للمسيح الموعود u أنه معه ويقوم معه ضد أعدائه وينصره على من يخالفه، ويلوم ويعاقب من يلومه. ثم قال: "أفطر وأصوم"، وقد شرح المسيح الموعود u بنفسه هذا الإلهام كما يلي:

"... ومن البديهي أن الله I مُنـزّه عن الصوم والإفطار، وهذه الكلمات لم تُنسب إليه حرفيا على ظاهرها، بل استُعمِلت على سبيل الاستعارة، ومقصدها أن الله هو القهّار والجبّار، وأنه أحيانا يُنزل قهره على الناس، وأحيانا يمهلهم إمهالا (للتوبة) ..... ومثل هذه الكلمات وردت في الحديث القدسي أيضا...". (حقيقة الوحي ص104)

والحديث القدسي الذي أشار إليه المسيح الموعود u هو: قال رسول الله r: "إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا ابن آدم! مرضتُ فلم تعُدني. قال: يا رب! كيف أعودك؟ وأنت رب العالمين. قال: أما علمتَ أن عبدي فلاناً مرض فلم تعُده. أما علمتَ أنك لو عُدتَّه لوجدتني عنده؟ يا ابن آدم! استطعمتك فلم تطعمني. قال: يا رب! وكيف أطعمك؟ وأنت رب العالمين. قال: أما علمتَ أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه؟ أما علمتَ أنكَ لو أطعمتَه لوجدتَ ذلك عندي؟ يا ابن آدم! استسقيتك فلم تُسقني. قال: يا رب! كيف أسقيك؟ وأنت رب العالمين. قال: استسقاك عبدي فلان فلم تسقه. أما إنك لو سقيته وجدتَ ذلك عندي". (مسلم، كتاب البر والصلة)

وفي هذا الحديث القدسي ذكر الله سبحانه ثلاث كلمات هي: "مرضتُ"، "استطعمتك"، "استسقيتك". ولكن من الواضح أن استعمال هذه الكلمات قد جاء على سبيل الاستعارة، فتعالى الله عن أن يصيبه المرض أو الجوع أو العطش. وكذلك في الوحي الذي نحن بصدده.. إن الله لا يفطر ولا يصوم بالمعنى الحرفي، ولكن هذه أيضا استعارة كما يُقال أن النار تأكل الكافرين، وهي لا تأكلهم بالمعنى الحرفي ولكن يصيبهم عذاب النار في جهنم. وفي هذا الوحي يقول سبحانه أنه يصيب بعقابه الكافرين فكأنه يفطر بهم، وأحيانا يؤخر وقوع عقابه فكأنه يصوم عنهم. وفي الأمثلة الشائعة: "أفطر به قبل أن يتغدى بي"، أي أعاجله باتخاذ الإجراء الحاسم ضده قبل أن يتخذه هو ضدي.

تحية 





[rtl]* تذكرة ص 420[/rtl]

_________________
خادمكم علي رحمة
avatar
علي رحمة
مشرف عـام
مشرف عـام

رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
عدد المساهمات : 91
نقاط : 238
الموقع : http://www.agweba.com/main/default.asp

http://ansar-alahmadiyya.jimdo.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى