منتديات صوت الإسلام صوت الأحمدية
مرحبا بك في منتدى صوت الاسلام صوت الاحمدية

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.

خطاب تاريخي لإمام الجماعة الإسلامية الأحمدية في البرلمان الأوروبي داعياً إلى السلام من خلال الوحدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عاجل خطاب تاريخي لإمام الجماعة الإسلامية الأحمدية في البرلمان الأوروبي داعياً إلى السلام من خلال الوحدة

مُساهمة من طرف علي رحمة في الجمعة ديسمبر 14, 2012 4:32 am




في 4/12/2012، ألقى إمام الجماعة الإسلامية الأحمدية الخليفة الخامس، حضرة ميرزا مسرور أحمد نصره الله خطاباً تاريخياً في البرلمان الأوروبي في بروكسل حضره حشد من الجمهور وأكثر من 350 ضيفاً يمثلون ثلاثين بلداً.
واستضاف هذا الحدث مجموعة "أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية في البرلمان الأوروبي"، التي تأسست مؤخراً، وقام رئيس هذه المجموعة ونائبه بالترحيب بحضرة ميرزا مسرور أحمد. كما قام كلٌ من عضو البرلمان مارتن شولتز، ورئيس البرلمان الأوروبي باستقبال حضرته.
وقد دعا حضرة أمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد خلال خطابه الذي دام 35 دقيقة الاتحاد الأوروبي للحفاظ على وحدته؛ كما أشار إلى مسألة تزايد الهجرة إلى الدول الغربية؛ داعياً إلى المساواة في العلاقات الدولية، وأسهب في حديثه عن التعاليم الإسلامية فيما يتعلق بإرساء دعائم السلام العالمي.


وقال حضرة خليفة المسيح الخامس ميرزا مسرور أحمد أيده الله أن كثيراً من الناس في العالم اليوم ينظرون إلى الإسلام كدين يروّج العنف والتطرف مما يجعلهم يحمّلون الإسلام مسؤولية العديد من الصراعات التي تجري في أجزاء مختلفة من العالم. وبيّن حضرته أن مثل هذه المزاعم غير عادلة خاصة أن "معنى الإسلام بحد ذاته هو" السلام "و" الأمن ".
وتحدث حضرة الخليفة عن المخاوف الواسعة من ارتفاع مستوى الهجرة إلى الدول الغربية. وفي تحليل مفصل عن ذلك قال حضرته أن القضية أدت إلى انتشار "الأرق والقلق". وحمّل حضرته كلاً من المهاجرين والسكان الأصليين مسؤولية هذا الصراع، حيث أثار الكثير من المهاجرين حفيظة السكان المحليين من خلال رفضهم الاندماج، بينما كانت شرائح معينة من المجتمع المحلي غير متسامحة مع الأجانب. وبيّن حضرته أن عواقب هذا الانقسام ستكون بعيدة المدى لذا فقد دعا جميع الأطراف إلى العمل معاً لحل هذه المعضلة.
وقال حضرة أمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد نصره الله:
"
يتعين على الحكومات اتخاذ التدابير التي تؤمِّن الاحترام المتبادل، والتي يتم من خلالها حظر أي عمل أو تصرف يتسبب في إيذاء مشاعر الآخرين أو أي نوع آخر من الأذى، أما المهاجرون فيتوجب عليهم الاندماج مع السكان المحليين الذين ينبغي أن يكونوا بدورهم على استعداد لفتح قلوبهم وإظهار التسامح. "


وعن الاتحاد الأوروبي، قال نصره الله:
"
لقد كان تشكيل الاتحاد الأوروبي إنجازا ًكبيراً للدول الأوروبية، لأنه وسيلة لتوحيد هذه القارة. ولذلك يتوجب عليكم بذل كل الجهود الممكنة للحفاظ على هذه الوحدة ... تذكروا أن قوة أوروبا تكمن في أن تبقى متحدة معاً كفريق واحد. وهذه الوحدة لا تنفعكم في أوروبا فحسب، ولكنها ستكون على المستوى العالمي وسيلة لهذه القارة للحفاظ على قوتها ونفوذها. "
وقال حضرته متحدثاً عن ضرورة التعاون خارج أوروبا أيضاً داعياً إلى الوحدة العالمية:
"
من وجهة النظر الإسلامية، علينا أن نسعى إلى توحيد العالم برمّته حتى على مستوى العملة والأعمال والتجارة، أما حول حرية التنقل والهجرة، فينبغي وضع سياسات متماسكة وعملية، بحيث تؤدي إلى اتحاد العالم".
وقال حضرة الخليفة أن دول العالم المتحضر وكذلك القوى العالمية مثل الولايات المتحدة، لم تعد قادرة على البقاء معزولة عن العالم، فهي تعتمد على التجارة والعلاقات الدولية. وأوضح أن على الدول المتقدمة عدم استغلال الدول الضعيفة بل عليهم مساعدتهم على التطور والنجاح.
كما أشار حضرته أيضاً إلى الصراعات الموجودة في العالم العربي والشرق الأوسط وقال أن الغرب قد عبّر علناً عن "غضبه وقلقه"حول الأوضاع في سوريا وليبيا، ولكنه لم يبد أي قلق إزاء محنة الشعب الفلسطيني.
وقال حضرة أمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد:
"
هذا النظر بالمعيار المزدوج لا يتسبب إلا بزيادة الضيم والحقد في قلوب شعوب البلدان الإسلامية ضد القوى الكبرى في العالم. وهذا الغضب والعداء أمر خطير للغاية يمكن أن يغلي وينفجر في أي وقت ... ليكن واضحاً أنني لا أتحدث عن دعم أو محاباة أي بلدٍ بعينه. ولكن ما أود قوله هو أنه يجب القضاء على جميع أشكال القسوة، أينما وجدت، سواء ارتكبت من قبل الشعب الفلسطيني، أو الإسرائيلي أو أي شعبٍ آخر."
كما انتقد نصره الله حق النقض داخل المؤسسات الدولية مشيراً أن تاريخ التصويت من قبل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أظهر أن بعض القوى تسيء في بعض المناسبات استخدام حق النقض لتساعد على القسوة، بدلاً من منعها.
واختتم حضرة أمير المؤمنين خطابه بالدعوة إلى العدالة والمساواة حيث قال:
"
تذكروا دائماً أنه لا يمكن إرساء السلام إلا من خلال مساعدة كل الأطراف "من مظلوم وظالم" بحيادية مطلقة وبريئة من المصالح الخاصة ومن أي عداء. فالسلام يُبنى بمنح جميع الأطراف فرصاً متساوية"
وقبل خطاب أمير المؤمنين ألقى عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي كلماتٍ تحدثوا فيها عن إعجابهم بالإسلام السلمي، حسبما تدعو إليه الجماعة الإسلامية الأحمدية.
حيث قال الدكتور تشارلز تانوك عضو البرلمان الأوربي، ورئيس مجموعة أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية: " المسلمون الأحمديون مثال يحتذى للتسامح في العالم". وأدان اضطهاد المسلمين الأحمديين في باكستان وقال أن" شعار الجماعة الإسلامية الأحمدية الحب للجميع ولا كراهية لأحد يناقض أفعال وأفكار الجهاديين المتطرفين".
وقال عضو البرلمان توني كيلام، ونائب رئيس مجموعة أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية أنه يشارك في حضور هذا الحدث لأنه فرصة "للتطلع إلى السلام"، كما أشاد بالجماعة الإسلامية الأحمدية "لرفضها جميع أشكال العنف والإرهاب "وتعهد بدعم الجماعة عالمياً.
كما تحدثت عضوة البرلمان البارونة سارة لودفورد، ونائب رئيس مجموعة أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية عن علاقتها الطويلة مع الجماعة الإسلامية الأحمدية في المملكة المتحدة، وقالت أن شعار الجماعة كان "مصدر إلهام لنا حيث أننا بأمس الحاجة له في العالم الحديث".
وقال عضو البرلمان كلود مورايس، ونائب رئيس مجموعة أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية، إن هذا الحدث قد "جذب أكبر نسبة إقبال وصلنا إليه في أيٍ من اجتماعات البرلمان الأوروبي".
وقالت جين لامبرت عضوة البرلمان الأوروبي ومندوبة وفد جنوب آسيا، أنها ستتواصل مع الحكومة الباكستانية حول مسألة حق المسلمين الأحمديين في التصويت بالانتخابات وبينت أن للجميع الحق في التصويت بحرية ودون تمييز.
كما ألقى أمير الجماعة الإسلامية الأحمدية في المملكة المتحدة، السيد رفيق حياة، كلمةً عبر فيها عن سعادته بانطلاق مجموعة "أصدقاء الجماعة الإسلامية الأحمدية في البرلمان الأوروبي".

واختُتِم هذا الحدث التاريخي عند الساعة 4:35 بدعاءٍ صامت قاده حضرة أمير المؤمنين ميرزا مسرور أحمد نصره الله وأيده.
avatar
علي رحمة
مشرف عـام
مشرف عـام

رقم العضوية : 17
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
عدد المساهمات : 91
نقاط : 238
الموقع : http://www.agweba.com/main/default.asp

http://ansar-alahmadiyya.jimdo.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى